recent
آخر الأخبار

ماذا يحدث في الأردن؟ هكذا غَرَّدَت الملكة نور الحسين

باريس24
الصفحة الرئيسية

 

   قامت الملكة "نور الحسين" على التعبير عن هول صدمتها من التزايد المقلق لعدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19 بدولة الأردن؛ إذ شهدت هذه الأخيرة مؤخرا ارتفاعا مهولا في عدد المصابين بهذا الفيروس، وقد عَبَّرت الملكة عن هذه الصدمة عبر تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".



الملكة نورالحسين


 

ماذا يحدث في الأردن؟

 

   ماذا يحدث في الأردن؟ هو عنوان تغريدة الملكة "نور الحسين"، وقد نبهت من خلال تغريدتها إلى التزايد المقلق لهذا الفيروس بالمملكة الأردنية، ودعت الجميع إلى تحمل المسؤولية والتصرف بعقلانية، والالتزام بالتدابير الاحترازية للتصدي للوباء، وأردفت أن "الكثير من الأصدقاء يفقدون أقاربهم ومن يحبون، كما يموت الكثير من المواطنين الأردنيين بهذا الفيروس.

 

   وجدير بالذكر أن الأردن بلغت في يوم 28 فبراير الفائت ما يزيد عن 400 ألف حالة إصابة بكورونا، وتصنف الأردن ثالثة في عدد حالات الإصابة بهذا الفيروس في البلدان العربية؛ إذ يأتي كل من العراق والمغرب في المرتبتين الأولى والثانية على التوالي.

 

كورونا سبب استقالة وزيرين في الأردن

 

   كان الملك الأردني "عبد الله الثاني" قد أبدى موافقته على استقالتَيْن تَهُمَّان كلا من وزير الداخلية "سمير المبيضين" ووزير العدل "بسام التلهوني"، وذلك بسبب بعض المخالفات التي تمس الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

مفتي الأردن وكورونا

 

   أصدر مفتي الأردن الشيخ "عبد الكريم الخصاونة" فتوى تتعلق بالتطعيم بلقاح كورونا في نهار رمضان؛ إذ قال بأن اللقاح لا يُفطِر الصائم، وأكد أن تلقيح كورونا يتم على مستوى العضل ولا إشكال في ذلك في نهار رمضان، لكنه نبه إلى أنه إذا أخذ الشخص أي دواء آخر عند ظهور آثار جانبية للقاح؛ فإنه ملزم بقضاء ذلك اليوم الذي أفطره؛ لأنه يدخل في عداد إفطار المريض المذكور في النص القرآني.

 

   كما نبه المفتي أن التجمعات خلال شهر الصيام لا تجوز إذا كان فيها أي ضرر أو مخالفة للقوانين التشريعية، ودعا المواطنين الأردنيين إلى ضرورة احترام الإجراءات الاحترازية، قصد الحفاظ على الأنفس البشرية بالأردن.

 

ملك الأردن: هذا ما حصل لي بعد التلقيح

 

   صرح ملك الأردن "عبد الله الثاني" أنه أحس ببعض التأثيرات السلبية بعد أن تم تطعيمه بلقاح كورونا؛ إذ قال أنه عانى من التعب والإرهاق الشَّدِيدَيْن، وأَرَق منعه من النوم لمدة لَيْلَتَيْن.

 

   وشدد في تصريحه على أن اللقاح آمن، ويتوجب على جميع المواطنين الأردنيين الإقبال على التلقيح ضد كورونا لتجاوز الجائحة، وأشار إلى أن الإجراءات الاحترازية التي قامت بها المملكة الأردنية أثرت على الاقتصاد، ومعيشة المواطن الأردني البسيط بشكل كبير.      

google-playkhamsatmostaqltradent